التأخر الدراسي لدى عينة من طلبة المرحلة الثانوية التخصصية وعلاقته ببعض الاضطرابات السلوكية داخل مدين

كتب في :نوفمبر 3, 2008



جامعة الفاتح – كلية الآداب

قسم التربية وعلم النفس

دراسة بعنوان

التأخر الدراسي لدى عينة من طلبة المرحلة الثانوية
التخصصية وعلاقته ببعض الاضطرابات السلوكية داخل مدينة طرابلس

إعداد : عبير محمد كافو

إشراف الدكتورة : آسيا الصادق عبدالعال

(2007-2008) ف.

 

ملخص الدراسة :-

 

أجريت بعض الدراسات الحالية تحت عنوان " التأخر
الدراسي لدى عينة من طلبة المرحلة الثانوية التخصصية وعلاقته ببعض الاضطرابات
السلوكية داخل مدينة طرابلس " واشتملت الدراسة على ستة فصول ، تضمن الفصل
الأول على مقدمة تم من خلالها عرض شعور الباحثة بمشكلة الدراسة وسبب اختيارها لها
، كما اشتمل الفصل الأول على مشكلة الدراسة والتي صاغتها الباحثة ف التساؤلات
التالية :-

 

التساؤل الأول :

ما مستوى الاضطرابات السلوكية المتمثلة في السلوك
العدواني ، الكذب ، السرقة ، لدى التلاميذ المتأخرين دراسياً والعاديين دراسياً
بالسنة الأولى والثالثة ثانوي معاً بالثانويات التخصصية من خلال آراء المعلمين
وآراء التلاميذ؟

التساؤل الثاني :

ما مستوى الاضطرابات السلوكية المتمثلة في السلوك
العدواني ، الكذب ، السرقة ، لدى التلاميذ بالسنة الأولى ثانوي والتلاميذ
المتأخرين دراسياً بالسنة الثالثة ثانوي بالثانويات التخصصية من خلال آراء
المعلمين وآراء التلاميذ؟

التساؤل الثالث :

هل هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات
التلاميذ المتأخرين دراسياً والتلاميذ العاديين دراسياً بالسنة الأولى والثالثة
ثانوي معاً بالثانويات التخصصية في الاضطرابات السلوكية المتمثلة في السلوك
العدواني ، الكذب ، السرقة ، من خلال آراء المعلمين وآراء التلاميذ؟

التساؤل الرابع :

هل هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات
التلاميذ المتأخرين دراسياً بالسنة الأولى ثانوي والتلاميذ العاديين دراسياً
بالسنة الأولى ثانوي والتلاميذ العاديين دراسياً بالسنة الأولى ثانوي بالثانويات
التخصصية المتمثلة في السلوك العدواني ، الكذب ، السرقة ، من خلال آراء المعلمين
وآراء التلاميذ؟

التساؤل الخامس :

هل هناك فروق بين متوسطات درجات التلاميذ المتأخرين
دراسياً بالسنة الثالثة ثانوي والتلاميذ العاديين دراسيأً بالسنة الثالثة ثانوي
بالثانويات التخصصية في الاضطرابات السلوكية المتمثلة في السلوك العدواني ، الكذب
، السرقة ، من خلال آراء المعلمين وآراء التلاميذ؟

 

وتحددت أهمية الدراسة في أهمية الموضوع التي تناولته
الدراسة وهو دراسة الاضطرابات السلوكية المتمثلة في السلوك العدواني ، الكذب ،
السرقة ، للتلاميذ المتأخرين دراسياً بالمرحلة الثانوية التخصصية ، وهو موضوع في
حاجة ماسة إلى المزيد من الدراسة والبحث ، حيث لا توجد دراسات تنصب بالبحث على هذا
الموضوع في المرحلة الثانوية .

كما تتضح أهمية هذه الدراسة في ضوء الأهداف التي تسعى
للوصول إليها مما يلفت الانتباه إلى أهمية هذه المرحلة العمرية ، وهي مرحلة
المراهقة التي تعد مرحلة مهمة في حياة الإنسان ، وهذا ما يؤكده علماء النفس
والتربية على أنها من أهم سنوات العمر باعتبارها الفترة العمرية الحاسمة لرسم
الخطوط الأساسية لشخصية الإنسان.

وقد أخذ عينة الدراسة عشوائياً من تلاميذ المرحلة
الثانوية بالثانويات التخصصية بمدينة طرابلس والمعلمين الفعليين الذين يقومون
بتدريسهم ، وبلغت العينة الكلية عدد (400) تلميذ ومعلم قسمت هذه العينة إلى
مجموعتين منها عدد (200) معلم (200) تلميذ.

أما الفصل الثاني من هذه الدراسة فقد تضمن ثلاثة مباحث ،
تضمن المبحث الأول التأخر الدراسي ، بينما اشتمل المبحث الثاني على الاضطرابات
السلوكية المتمثلة في السلوك العدواني ، الكذب ، السرقة ، وتناول المبحث الثالث
على العلاقة بين التأخر الدراسي والاضطرابات السلوكية .

وتضمن الفصل الثالث الدراسات السابقة ، وقد تعرضت
الباحثة لمجموعة من الدراسات السابقة موضحة أوجه الشبه والاختلاف بين كل منها ومدى
ارتباطها بموضوع الدراسة ، من حيث المنهج المتبع والأهداف والأدوات والنتائج .

وتضمن الفصل الرابع الإجراءات المنهجية المتبعة في
الدراسة ، حيث اتبعت الباحثة المنهج الوصفي لملاءمته لموضوع الدراسة.

 

وقد استخدمت الباحثة في بحثها الأدوات الآتية :-

 

استمارة استبيان لقياس الاضطرابات السلوكية المتمثلة في
السلوك العدواني ، الكذب ، السرقة ، لتلاميذ المرحلة الثانوية . إعداد الباحثة.

ولتقنين أدوات الدراسة ومعالجة بياناتها والإجابة على
تساؤلاتها استخدمت الباحثة المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية واختبار (ت)
بهدف التعرف على دلالة الفرق بين متوسطين واختبار مربع كاي للاستقلالية .

أما الفصل الخامس فقد تضمن النتائج التي توصلت إليها
الباحثة ، والتي يمكن وضعها في النقاط الآتية :-

 

أولاً بالنسبة للتساؤل الأول الذي ينص على :-

 

ما مستوى الاضطرابات السلوكية المتمثلة في السلوك
العدواني ، الكذب ، السرقة ، لدى التلاميذ المتأخرين دراسياً والعاديين دراسياً
بالسنة الأولى والثالثة ثانوي معاً من خلال آراء المعلمين وآراء التلاميذ ؟

يتضح أن متوسط درجات التلاميذ المتأخرين دراسياً بالسنة
الأولى والثالثة ثانوي معاً بالثانويات التخصصية في الاضطرابات السلوكية المتمثلة
في السلوك العدواني وسلوك الكذب مرتفعة أعلى من المتوسط من خلال آراء المعلمين
وآراء التلاميذ ، ومتوسط دراجات التلاميذ المتأخرين دراسياً بالسنة الأولى
والثالثة ثانوي في سلوك السرقة مرتفعة أعلى من المتوسط من خلال آراء المعلمين
ومنخفضة من خلال آراء التلاميذ ، وأن متوسط التلاميذ العاديين دراسياً بالسنة
الأولى والثالثة ثانوي معاً في الاضطرابات السلوكية المتمثلة في السلوك العدواني ،
الكذب ، السرقة ، منخفضة أقل من المتوسط من خلال آراء المعلمين والتلاميذ.

 

ثانياً بالنسبة للتساؤل الثاني الذي ينص على :-

 

ما مستوى الاضطرابات السلوكية المتمثلة في السلوك
العدواني ، الكذب ، السرقة ، لدى التلاميذ المتأخرين دراسياً بالسنة الأولى ثانوي
والتلاميذ المتأخرين دراسياً بالسنة الثالثة ثانوي بالثانويات التخصصية من خلال
آراء المعلمين وآراء التلاميذ؟

 يتضح أن درجات
التلاميذ المتأخرين دراسياً بالسنة الأولى ثانوي والسنة الثالثة ثانوي بالثانويات
التخصصية في الاضطرابات السلوكية المتمثلة في السلوك العدواني ، وسلوك الكذب
مرتفعة أعلى من المتوسط من خلال آراء المعلمين وآراء التلاميذ ، ولكن درجات
التلاميذ المتأخرين دراسياً بالسنة الثالثة ثانوي أعلى من متوسط درجات التلاميذ
المتأخرين بالسنة الأولى ثانوي في الاضطرابات السلوكية المتمثلة في السلوك
العدواني ، وسلوك الكذب من خلال آراء المعلمين وآراء التلاميذ ، ومتوسط درجات
التلاميذ المتأخرين بالسنة الأولى ثانوي والسنة الثالثة ثانوي بالثانويات التخصصية
مرتفعة في سلوك السرقة من خلال آراء المعلمين ، ومنخفضة من خلال التلاميذ .

 

ثالثاً بالنسبة للتساؤل الثالث الذي ينص على :-

 

هل هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين التلاميذ المتأخرين
دراسياً والتلاميذ العاديين دراسياً بالسنة الأولى والثالثة ثانوي معاً بالثانويات
التخصصية في الاضطرابات السلوكية المتمثلة في السلوك العدواني ، الكذب ، السرقة من
خلال آراء المعلمين وآراء التلاميذ؟

1- وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات
التلاميذ المتأخرين دراسياً بالسنة الأولى والثالثة ثانوي معاً وبين متوسط درجات
التلاميذ العاديين دراسياً بالسنة الأولى والثالثة ثانوي معاً في الاضطرابات
السلوكية المتمثلة في السلوك العدواني ، الكذب ، السرقة وذلك لصالح التلاميذ
المتأخرين دراسياً بالسنة الأولى والثالثة ثانوي معاً من خلال آراء المعلمين وآراء
التلاميذ داخل مدينة طرابلس .

 

رابعاً بالنسبة للتساؤل الرابع الذي ينص على :-

 

هل هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات
التلاميذ المتأخرين دراسياً بالسنة الأولى ثانوي والتلاميذ العاديين بالسنة الأولى
ثانوي بالثانويات التخصصية في الاضطرابات التخصصية المتمثلة في السلوك العدواني ،
الكذب ، السرقة من خلال آراء المعلمين وآراء التلاميذ؟

1- وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات
التلاميذ المتأخرين دراسياً بالسنة الأولى ثانوي ومتوسط درجات التلاميذ العاديين
دراسياً بالسنة الأولى ثانوي في الاضطرابات السلوكية المتمثلة في السلوك العدواني
، الكذب ، السرقة ، وذلك لصالح التلاميذ المتأخرين بالسنة الأولى ثانوي من خلال
آراء المعلمين وآراء التلاميذ داخل مدينة طرابلس.

 

خامساً بالنسبة للتساؤل الخامس الذي ينص على :-

 

هل هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات
التلاميذ المتأخرين دراسياً بالسنة الثالثة ثانوي والتلاميذ العاديين دراسياً
بالسنة الثالثة ثانوي بالثانويات التخصصية في الاضطرابات السلوكية المتمثلة في
السلوك العدواني ، الكذب ، السرقة من خلال آراء المعلمين وآراء التلاميذ؟

1- وجود فروق ذات دلالة بين متوسطات درجات التلاميذ
المتأخرين دراسياً بالسنة الثالثة ثانوي ومتوسط درجات التلاميذ العاديين دراسياً
بالسنة الثالثة ثانوي في الاضطرابات السلوكية المتمثلة في السلوك العدواني، الكذب،
السرقة، وذلك لصالح التلاميذ المتأخرين دراسياً بالسنة الثالثة ثانوي من خلال آراء
المعلمين وآراء التلاميذ داخل مدينة طرابلس.  

 

توصيات الدراسة:-

 

في ضوء ما أسفرت عنه الدراسة الحالية من نتائج يوصى
الباحث بما يلي:-

 

1- عمل برامج إرشادية للمعلمين والآباء يهدف إلى توعيتهم
بطبيعة الإضطربات السلوكية التي يمكن أن تواجه التلاميذ في المرحلة الثانوية
وبمصادر هذه الإضطربات، والمظاهر الدالة عليها، وثاتيراتها المختلفة وكيفية التقليل
من أثارها السلبية .

2- التركيز على تلاميذ الثانويات التخصصية بإعتبارهم
يعيشون مرحلة إنتقالية مهمة لمرحلة التعليم الجامعي والتعليم العالي .

3- يجب عمل برنامج على يد متخصصين في علم النفس من شأنها
إن تقوم بخفض وتخفيف حدة الإضطربات السلوكية لدى التلاميذ في هذه المرحلة.

4- إصدار بعض النشرات والكتيبات التي تساهم بزيادة وعى
الآباء والأمهات بالاضطربات السلوكية وكيفية تفادى آثارها السلبية.

5- إجراء البحوث العلمية للتعرف على مستوى التحصيل الدراسي
للتلاميذ، وتحديد ذوى الحاجات الخاصة منهم. ووضع الخطط العلمية التي من شأنها
الإهتمام بالتلاميذ المتأخرين دراسياً، والإقلال من خطر تأثيرات التأخر الدراسي
على التلاميذ، والرفع من مستواهم وتحسينه.

6- التأكيد على المعلمين من خلال الموجهين على استخدام
الثواب والتعزيز والتشجيع والابتعاد بقدر الإمكان عن إستخدام العقوبة في العملية
التعليمية .

7- مراعاة بناء المناهج الدراسية في ضوء خصائص التلاميذ
وميولهم حتى تجدب المتعلمين لدراستها، وأيضا بحيث تتفق وإستعدادتهم ومستواهم العقلي
وإدراكهم حتى لاتكون صعوبتها عائقاً يسبب الإحباط الذي قد يؤدى إلى الاضطراب السلوكي
.

8- التأكيد على دور الأنشطة المدرسية الرياضية والثقافية
والاجتماعية والموسيقية والفنية ، بحيث يجد كل تلميذ فيها ما يميل إليه ويشبع
حاجاته النفسية ويشغل وقت فراغه فتتحول المدرسة إلى مكان محبب للتلاميذ ، بدلاّ من
ضيقهم منها .

9 – تعيين أخصائيين إجتماعيين ونفسيين في كافة المدارس
الثانوية لدراسة المشكلات السلوكية والتعليمية للتلاميذ وتقديم العلاج المناسب.

 

البحوث المقترحة:-

 

1- دراسة لتصميم برنامج إرشادي لتخفيف درجة الإضطربات السلوكية
لدى تلاميذ المرحلة الثانوية.

2- دراسة العلاقة بين الإضظربات السلوكية ومفهوم الذات
لدى تلاميذ المرحلة الثانوية .

3- دراسة علاقة الإضطربات السلوكية لدى تلاميذ المرحلة
الثانوية بحجم الأسرة وتغيب الأب.

4- دراسة مقارنة للإضطربات السلوكية لدى تلاميذ المرحلة
الثانوية في الريف والحضر .

5- إجراء دراسة مماثلة تتضمن التعرف على أثر متغيرات
البحث في مراحل تعليمية أخرى .

6- إجراء دراسة مماثلة تشمل متغيرات أخرى للإضطربات
السلوكية .

7- دراسة مشكلات أحرى تربوية وإجتماعية وإقتصادية وغيرها
من المشكلات التي قد يعانى منها تلاميذ المرحلة الثانوية .

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>