أوجه النشاط التي يفضلها تلاميذ المرحلة الإعدادية في محافظة طرابلس

كتب في :سبتمبر 22, 2008

جامعة طرابلس – كلية التربية – قسم الدراسات
التربوية والنفسية

أوجه النشاط التي يفضلها تلاميذ المرحلة الإعدادية
في محافظة طرابلس

بحث مقدم من : الصغير عبد القادر باحمى / لنيل
درجة الماجستير في التربية

أشراف / دكتور : كمال الدين عثمان شلبي ( أستاذا
أصول التربية والمناهج )

دكتور: عبدا لله الزروق ( أستاذاً مساعد أصول
التربية ورئيس قسم الدراسات التربوية والنفسية )

طرابلس: 1975 ه .




 

مشكلة البحث:

 

سيوضح الباحث في هذا الفصل مشكلة وأهميتها ، وفروضه في صورة الأسئلة
التي سيجيب عنها الباحث، ثم مصطلحات البحث وحدوده.

مشكلة البحث :-

إن الغرض من هذا البحث هو دراسة أوجه النشاط التي يفضلها
تلاميذ المرحلة الإعدادية في محافظة طرابلس .

وقد اختار الباحث هذا الموضوع لإدراكه أهميته- والتي سيوضحها
فيما بعد- ولإيمائه بما للنشاط المدرسي من دور فعال في تربية التلاميذ وفى أعدادهم
إعداد متكاملا من النواحى الجسمية والعقلية والاجتماعية.

ومن خلال خبرة الباحث كمدرس، وأشرافه على تلاميذه في ممارسة
عدة أوجه من النشاط  المدرسي ، وباحتكاكه
بزملائه من المدرسين ، بالإضافة إلى اتصاله بعدد من المشرفين على النشاط بقسم
النشاط المدرسي ، وقيامه بزيارات استطلاعية لعدد من المدارس الإعدادية في طرابلس ،
من خلال هذا كله اتضح له ما يأتي:-

1-    تقتصر
مجالات النشاط المدرسي الموجودة فعلا بالمدارس على أوجه قليلة من النشاط وغير
متنوعة .

2-    لايمارس
النشاط المدرسي بصورة فعلية الاعدد قليل من مجموع تلاميذ كل مدرسة.

3-    لاتتوفر
للنشاط المدرسي الإمكانيات المادية والبشرية التي تمكنه من تحقيق دورة الفعال فى
العملية التربوية .

  وقد ترجم الباحث هذه
المشكلة إلى البحث عن الإجابة عن الأسئلة الآتية:

السؤال الأول:- ما مدى
ممارسة التلاميذ والتلميذات للنشاط المدرسي ؟

السؤال الثاني:- هل
توجد فروق ذات دلالة إحصائية فيما يمارس من النشاط وفقا لكل من :-

-         
البيئة – الجنس – السن

السؤال الثالث :- هل
لدى التلاميذ الذين لايمارسون النشاط أو يمارسونه نادرا رغبة في ممارسته بدرجة
كبيرة؟

السؤال الرابع :- ما
أوجه النشاط التي يفضل ممارستها تلاميذ وتلميذات المرحلة الإعدادية؟

السؤال الخامس :- ما
الصعوبات التي تواجه النشاط المدرسي .

-         
من وجهة نظر التلاميذ
والتلميذات.

-         
من وجهة نظر المدرسين
والمدرسات .

-         
من وجهة نظر مديري
المدارس والمديرات .

 

 

        - أهمية
المشكلة :-

      تبرز أهمية هذه
المشكلة في أن للنشاط المدرسي دورا كبيرا في تربية التلاميذ من النواحي الجسمية
والعقلية والاجتماعية .  وأن النشاط المدرسي
جزء أساسي من المنهج المدرسي وبدونه لايمكن أن يحقق المنهج أهدافه التربوية
بصورة   متكاملة .

إن ممارسة النشاط المدرسي ينبغي أن تكون متاحة لجميع تلاميذ
كل مدرسة كل حسب ميوله وحاجاته وقدراته واستعداداته . وسوف تعطى هذه  الدراسة التي لم تسبق دراستها في الجمهورية
العربية الليبية صورة واقعية لما يدور في مدارسنا في هذا الصدد.

وقد يشمل برنامج النشاط المدرسي أوجها عديدة من النشاط دون
تركيز على أوجه محددة منها. كما قد يوضح برنامج النشاط دون دراسة لاوجه النشاط التي
يفضل التلاميذ ممارستها . وسوف توضح هذه الدراسة أوجه النشاط التي يفضل التلاميذ
ممارستها . وقد تساعد معرفتها على وضعها في الاعتبار عند وضع برامج النشاط ، ومن
تم التركيز عليها بدلا من أدراج عدة أوجه من النشاط قد لايفضلها التلاميذ ولا
يميلون إليها ، ولا تتناسب مع قدراتهم واستعداداتهم ولا تشبع حاجاتهم .

 

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>